حقيقة وفاة السيد مرتضى القزويني ديانة السيد مرتضى القزويني .. نقدم لكم عبر موقعنا الالكتروني حقيقة وفاة السيد مرتضى القزويني ديانة السيد مرتضى القزويني.

حقيقة وفاة السيد مرتضى القزويني

تناقلت الكثير من منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام غير الرسمية في العراق خلال الساعات القليلة الماضية خبرًا يفيد بوفاة السيد مرتضى بن محمد صادق بن محمد رضا بن محمد هاشم القزويني والمعروف بالسيد مرتضى القزويني أحد المراجع الشيعية البارزة في العراق ورجل الدين والخطيب الحسيني المعاصر الذي سطع نجمه مؤخرًا من خلال قيامه بإلقاء دروس التفسير في الصحن الحسيني، تلك الدروس التي يتم نقلها عبر الهواء مباشرةً بوساطة العديد من وسائل الإعلام المحلية كقناة الأنوار التي تنتهج المذهب الشيعي، ومع انتشار خبر وفاة السيد مرتضى القزويني بدأ الكثير من العراقيين الشيعة بالبحث عن حقيقة هذا الخبر والمصدر الأول الذي قام بنشر وسط حالة من الذهول والحزن لما لرجل الدين هذا من عظيم المكانة في نفوسهم.

حقيقة وفاة السيد مرتضى القزويني

إن خبر وفاة السيد مرتضى القزويني هو إشاعة لا أساس لها من الصحة، وهذا ما أكده الكثير من محبي السيد مرتضى القزويني ومريديه بعد أن قاموا بالتواصل مع عائلته والمصادر المقربة منه، تلك المصادر التي أكدت أن السيد مرتضى بصحة جيدة وأن خبر وفاته ما هو إلا إشاعة نشرها بعض المبغضين للنيل من مكانته في نفوس محبيه وإثارة حالة من الخوف والقلق لديهم، كما وجهت المصادر المقربة من السيد القزويني الدعوة للجميع بتوخي الدقة والحذر عند نشر أخبار مماثلة، وكان ملايين العراقيين قد تلقوا مع ساعات الصباح الأولى خبر وفاة السيد مرتضى القزويني وسط حالة من الحزن والذهول الشديدين من محبي الشيخ الذين كانوا على درايةٍ بأن صحة القزويني جيدة وأنه لم يكن يعاني من أي أعراض مرضية قبل اليوم.

من هو السيد مرتضى القزويني ويكيبيديا

السيد مرتضى القزويني هو رجل دين وخطيب عراقي وأحد أعلام المذهب الشيعي في العراق من مواليد مدينة كربلاء حيث تلقى علومه الأولى قبل أن يلتحق بجامعة الأزهر في مصر، إلا أن بعض الظروف حالت دون إنهاء تعليمه في مصر ليعود بعد ذلك إلى كربلاء ويلتحق بالحوزة العلمية التي تلقى فيها علوم النحو والصرف والبلاغة على يد كبار أساتذة الحوزة من أمثال جعفر الرشتي، ومحمد بن داوود الخطيب، ومحمد حسن أغا مير القزويني ومهدي الشيرازي وغيرهم، ومع استلام حزب البعث العربي الاشتراكي السلطة بالعراق، بدأ مرتضى القزويني بالتعرض للمضايقات التي جعلته يغادر البلاد متجهًا نحو الكويت، في الوقت الذي أصدرت الحكومة العراقية حكمًا غيابيًا عليه بالإعدام، وقد اتجه القزويني إلى إيران بعد انتصار الثورة الإيرانية ليهاجر بعد ذلك إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي بقي فيها عدة سنوات قبل أن يعود مجددًا إلى كربلاء.

من هو السيد مرتضى القزويني السيرة الذاتية

يعتبر السيد مرتضى القزويني علمًا من أعلام المذهب الشيعي في العراق، وقد قام مريدوه بإنشاء موقع إلكتروني خاص على شبكة الإنترنت حمل اسم “موقع سماحة آية الله السيد مرتضى القزويني”  ويمكن تلخيص بيانات السيرة الذاتية للسيد مرتضى القزويني بما يلي:

  • الاسم الكامل: مرتضى بن محمد صادق بن محمد رضا بن محمد هاشم القزويني.
  • اسم الشهرة: السيد مرتضى القزويني.
  • مكان الولادة: مدينة كربلاء، العراق.
  • مكان الإقامة: مدينة كربلاء، العراق.
  • تاريخ الولادة: 1 آب من العام 1930 م.
  • العمر: 92 عامًا.
  • الجنسية: عربي عراقي.
  • اللغة الأم: العربية.
  • اللهجة: عراقية.
  • اللغات الأخرى: الفارسية، والإنجليزية.
  • الديانة: مسلم.
  • المذهب: شيعي.
  • الوضع الاجتماعي: متزوج.
  • الأبناء: مصطفى، حسن القزويني.
  • المهنة: رجل دين وخطيب شيعي.

مؤلفات السيد مرتضى القزويني

قامت العديد من دور النشر بطباعة بعض مؤلفات السيد مرتضى القزويني، فيما لايزال بعضها الأخر مدونًا بخط يده، ومن أبرز مؤلفات السيد مرتضى القزويني:

  • سلسلة أعلام الشيعة.
  • كتاب المهدي المنتظر.
  • كتاب السير إلى الله.
  • كتاب النبوة والأنبياء.
  • كتاب نظام الزواج والأسرة.
  • كتاب إلى الشباب.
  • كتاب العقل.
  • مذكرات عن حياتي.

الى هنا نكون قد وصلنا الى ختام موضوع حقيقة وفاة السيد مرتضى القزويني ديانة السيد مرتضى القزويني نتمنى أن تكون المعلومات كافية وكل عام وانتم بخير.