حقيقة وفاة اسلام محمد السودانية، انتشرت الاخبار اليوم عن خبر وفاة فتاة الاستوب السودانية والتي يعد اسمها الحقيقة هي اسلام محمد، لذلك سارع الكثير من المهتمين لمعرفة تفاصيل عن حياتها، ولهذا نود اليوم عبر منصة اسال الباشا ان نطرح لكم حقيقة وفاة اسلام محمد السودانية.

وبداية نعطيكم نبذه عن تلك الفتاة، حيث وتعتبر تاة الاستوب هي إسلام محمد مهندسة سودانية من مواليد جمهورية السودان العربية هو الاسم الحقيقي لفتاة الستوب السودانية ، انتشر هذا الأمر على وسائل التواصل الاجتماعي عندما بدأت صور المرأة التي تحمل لافتة كتب عليها “عايزة عريس أرغب بالزواج اقبل التعدد”.

من هي فتاة الاستوب

بالاضافة الا انه قد كانت هناك درجات متفاوتة من الدعم والنقد لمثل هذا العمل ، بينما أعرب البعض عن دعمهم لها وقالوا إن اقتراحها كان مشرفاً في ظل تدهور الأوضاع المعيشية في السودان وصعوبة زواج الشباب في ظل الظروف الاقتصادية الحالية ، فإن الشعب السوداني المحافظ لا يقبل عرض الزواج في السودان. من هنا.

حقيقة وفاة اسلام محمد السودانية

وعن ما سبب وفاة فتاة الاستوب السودانية، فانه وبسبب تراجع كبير في الدورة الدموية ، انتشر خبر وفاة الفتاة السودانية المنحدرة على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم ، رغم عدم وجود جهة رسمية لم تؤكد ذلك بعد ، ولن يعرف أحد ما إذا كان الإسلام هو مصدر هذا الادعاء حتى تجعل زوجها يواجهها وتطلب تفسيرا لما حدث ، أو إذا كانت شائعة انتشرت إليها أو حقيقة غير مؤكدة.

من هو زوج فتاة الاستوب السودانية

الجدير بالذكر انه وبعد عدة أشهر من قيام الفتاة السودانية إسلام بإغلاق اللافتة “عايزة عريس” عند إشارة المرور ، بدأ رجل اسمه “محمد النور” وهو من أصل سوداني ينشر شائعات عن زفافها ، حيث أقاموا حفل زفاف مع عادات وتقاليد جمهورية السودان بشكل غير معتاد ، الأمر الذي أثار غضبًا مرة أخرى على مواقع التواصل الاجتماعي ، لكنها أظهرت هناك مصرة على أنها لم ترتكب أي خطأ وأن الأفلام المنتشرة على نطاق واسع مبالغ فيها.