من هي نزيهة سليم ويكيبيديا التي يحتفي بها Google اليوم ؟ عاشت منعزلة .. ننشر لكم عبر موقعنا الالكتروني معلومات وتفاصيل حول نزيهة سليم التي يحتفل بها محرك البحث الأشهر عبر التاريخ “جوجل” والتي عاشت في عزلة وحيدة.

من هي نزيهة سليم

ولدت «سليم» في عام 1927 في مدينة اسطنبول لكن والديها من العراق، وكان لها العديد من الأعمال في الفن التشكيلي التي ظلت تزين المتاحف لسنوات طويلة، وفي فترة الغزو الأمريكي للعراق، سُرق عدد من لوحاتها من المتحف العراقي في مركز «صدام» للفنون، وتبقى 6 لوحات فقط، تعرض بعضها إلى التلف، وهم:

1- امرأة مستلقية.

2- الأهوار.

3- بائع البطيخ.

4- الحرب.

5- بورترية لفتاة.

6- الجدة.

كما أنه كان لوفاة أفراد عائلة الفنانة التشكيلية نزيهة سليم أثر كبير عليها، ما دفعها إلى أن تعيش في عزلة بعد وفاتهم، وقدت سليم فترة كبيرة بعد وفاتهم بمنزلها في منطقة الوزيرية في بغداد، حتى وافتها المنية في يوم الجمعة 15 فبراير عام 2008، وكان له أثر كبير على العديد على أهل بلدها في هذا الوقت، حتى قام الرئيس العراقي آنذاك، جلال طالباني بنعيها.

كذلك فإن نزيهة سليم تخرجت من معهد الفنون الجميلة ببغداد في عام 1947، كما أنها كانت أول امرأة عراقية تتمكن من السفر إلى الخارج من أجل دراسة الفن، وتخصصت سليم في رسم الجداريات، وكانا معلماها هما الفنانان الفرنسيان «فرناند ليجيه» و«سوفربي»، كما أنها تخصصت أيضا في رسوم المسارح ورسم الأطفال، إلى جانب أنها في هذا الوقت كانت بدأت في التمرن على التطعيم بالأنامل والمزججات.