حقيقة انقاذ الطفل ريان الذي سقط في البئر، بعد ان اصبح ترند علي مواقع التواصل الاجتماعي في الوطن العربي، يتسائل الكثير من المهتمين عن حقيقة انقاذ هذا الطفل الذي تعاطف معه كافة العرب والمسلمون حول العالم، لذلك وعبر موقع اسال الباشا نود ان نطلعكم علي حقيقة انقاذ الطفل ريان الذي سقط في البئر.

فكما كشفت المصادر اليوم، انه ولا زال الحديث عن الطفل المغربي ريان الذي سقط في البئر منذ أكثر من 43 ساعة مستمر إلى هذه اللحظة، حيثُ أفادت الأنباء أنه لا زال على قيدِ الحياة، وأوضحت أنه ثمانية أمتار فقط تفصله عن الحرية والخروج من ذلك المكان المظلم الذي يحبس الأنفاس.

حقيقة انقاذ الطفل ريان الذي سقط في البئر

ومن ناحية اخري فقد اعلنت قبل قليل المصادر المقربة من الطفل أنه ست من الجرافات التي تعمل في المكانِ من أجلِ محاولة إحداث خرق في جانبي البئر، وقد وصل الحفر في هذا البئر إلى اثنين وعشرون متراً من مجموع ثلاثين متراً وهي عمق البئر كاملاً، وحسب ما تم التصريح أن الطفلَ فقد الوعي ولكنه لا زال على قيدِ الحياة، ويتم مُساعدته على التنفس من خلالِ استخدام أنبوب الأوكسجين.

آخر اخبار إنقاذ الطفل ريان

حقيقة انقاذ الطفل ريان الذي سقط في البئر، ومن ناحيتها فقد كشفت اليوم المصادر الإعلامية أنه هُناك مجموعة من المُتطوعين المُتخصصين الذين قاموا بمحاولات النزول، لكن صخرة كبيرة أعاقت مهمتهم، علاوةً على ذلكِ فإنه تم تواجد الطائرة المروحية في قرية “تَامُورْتْ”، مكان وجود الطفل. وممرضين.

حقيقة خروج الطفل ريان من البئر

وعن حقيقة انقاذ الطفل ريان الذي سقط في البئر، فانه وقد سقط الطفل المغربي ريان يوسف الذي يبلغ من العُمر خمسة سنوات في بئر عميقة بمنطقة جماعة تمروت بإقليم شفشاون شمال البلاد، وقد بلغ عُمق هذا البئر ثلاثين متراً، وقد تم نشر الفيديو الذي يظهر به وهو ملقى أرضاً، ورأسه ينزف.