ما هو مرض عبدالمجيد عبدالله الذي أبعده عن الغناء، بعد ان تداول عدد من النشطاء علي مواقع التواصل صورة للفنان الكبير عبد المجيد عبد الله وهو في سرير المرض، سارع الكثير من المهتمين والمحبين له لمعرفة ما هو هذا المرض، لذلك وعبر موقع اسال الباشا نود ان نطلعكم علي ما هو مرض عبدالمجيد عبدالله الذي أبعده عن الغناء.

وعن ما هو مرض عبدالمجيد عبدالله الذي أبعده عن الغناء، فانه وكما رصد موقع اسال الباشا فد كشفت اليوم التقرير الفنية العربية ، فانه قد قالت إن مرض عبدالمجيد عبدالله يمثل في معاناته مع آلام شديدة في الأذن الداخلية بسبب مرض أسمه “منيير”.

ما هو مرض عبدالمجيد عبدالله الذي أبعده عن الغناء

الجدير بالذكر انه قد كشفت المصادر القربة ايضا من الفنان ان مرض منيير هو اضطراب في الأذن الداخلية يمكن ان يؤدي الى نوبات دوار ، وفقدان السمع ، وفي معظم الحالات يؤثر مرض منيير على أذن واحدة فقط، هذا ويعتبر هذا المرض هو الذي ابعد هذا الفنان عن الغناء لفترة طويلة.

الجدير بالذكر انه وحسب مواقع طبية عالمية ، يمكن ان يمرض الانسان بمرض منيير في أي عمر ، ولكنه يبدأ عادة بين الشباب ومتوسطي العمر وتعد حالة مزمنة ، ولكن يمكن ان تساعد العلاجات المختلفة في تخفيف الاعراض وتقليل التأثير طويل المدى على حياة المريض.