ما هي قصة آيات الرفاعي الحقيقية ؟ .. ننشر لكم عبر موقعنا الالكتروني تفاصيل ومعلومات عن آيات الرفاعي والقصة الحقيقة وراء وفاة ايات الرفاعي التي هزت الشارع العربي بعدما انتشرت قصتها الكنار في الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

من هي ايات الرفاعي

حيث تصدر اسم المواطنة السورية آيات الرفاعي مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي بعد الكشف عن ملابسات مقتلها على يد زوجها ليلة رأس السنة بعد تعذيبها، حيث صرح مصدر في المستشفى، ليلة رأس السنة، بوصول شابة متوفاة، كشفت التحقيقات الأولية عن “وفاتها قبل ساعتين من وصولها إلى المستشفى”، وفقاً لتقارير صحفية.

قصة مقتل ايات الرفاعي:

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي اكثر من رواية حول سبب مقتل ايات الرفاعي، وما هي الطريقة التي توفيت بها، وسنقدم لكم عبر موقعنا الحقيقة الكاملة.

الراوية الأولى:-

بدأت الحادثة ليلة رأس السنة، بوصول الشابة آيات الرفاعي، إلى مستشفى المجتهد، وسط العاصمة دمشق، وعلى جسدها آثار كدمات توفت على إثرها، حيث أعلن ذويها أنها “صدمت رأسها بجدار منزلها” حتى فارقت الحياة، بسبب خلافات مع زوجها وعائلته.

الراوية الثانية:-

ونشر حساب النسوية السورية على تويتر تفاصيل حياة آيات نقلا عن إحدى جارات الضحية، التي قالت: “الصبية كانت خادمة للعائلة، من تنظيف البيت والغسيل والجلي والطبخ وكب الزبالة للوقفة على دور الخبز وهي حامل”. وأضافت “على طول بتاكل قتل (تضرب بشدة) من حماتها وزوجها وابن سلفتها، وحرمانها من زيارة أهلها إلا نادرا لأن زوجها ما بيخليها تأخذ بنتها معها”.

القصة الحقيقية حول مقتل ايات الرفاعي

وعلى الصعيد الرسمي صرح المحامي العام الأول في دمشق، أديب المهايني، بأن السلطات الأمنية قبضت على المتورطين في جريمة قتل الشابة آيات الرفاعي. وقال في تصريح لوسيلة إعلامية محلية إن “تقرير الطب الشرعي أكد أن آيات تعرضت لاعتداء وحشي وعدة ضربات على الرأس، ولم تضرب رأسها بالحائط كما ادعى زوجها وذووه لدى نقلها إلى المستشفى”.

تعليق المرصد السوري لحقوق الإنسان

من جانبه، فقد صرج المرصد السوري لحقوق الإنسان قائلاً: “آيات الرفاعي ليست الضحية الأولى للتعنيف من قِبل الزوج، بل هي ضحية من بين آلاف الضحايا السوريات اللائي يتعرضن للتعنيف من قِبل الزوج، إلا إن قضيتها تحولت إلى رأي عام بينما كثير من النساء يتعرضن للتعنيف والضرب ومحيطهن لا يحرك ساكناً حتى الآباء والأمهات”.