اذا احد قال وحشتيني وش ارد، هناك الكثير من العبارات لا يعرف الانسان العربي ما هي الرد المناسب لها، ومن اهم تلك العبارات هذه العباراة الشهيرة بين الناس في الوطن العربي، لذلك وعبر موقع اسال الباشا المتخصص نود ان نطلعكم علي اذا احد قال وحشتيني وش ارد.

اذا احد قال وحشتيني وش ارد، هذا وان عندما يسمع الشخص كلمة وحشتيني يتوقف عقله عن التفكير فلا يعرف ما يجب عليه قوله للرد على الشخص الآخر، وهذه العبارة كغيرها من العبارات لا يوجد لها رد واحد ومحدد بل يستطيع الشخص الرد عليها بالعديد من الردود ويتوقف كل رد على شعور الشخص تجاه الأخر والموقف التي قيلت به بصفة عامة، لذلك سيجد القارئ في السطور التالية رودود يمكن استخدامها للرد على كل شخص على حدة.

إذا زوجي قال وحشتيني وش أرد

المعروف انه وللزوج مكانة كبيرة لدى زوجته فيكون الرد عليه ذات طابع خاص مليء بالمشاعر الدافئة، فقال تعالى {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}[1]، وتعبير الزوج لزوجته عن اشتياقه وفقدانه لها من أجمل صور المودة، لذلك يجب أن يكون الرد عليه مناسبًا لقدر المشاعر التي تحملها له، ومن الردود التي يمكن الرد بها على الزوج ما يأتي:

  • أنت أيضًا وحشتني جدًا.
  • اشتقت لك ثانية واحدة أكثر مما تشتاق لي.
  • أفتقدك في كل ثانية من حياتي.
  • أفتقدك كثيرًا لدرجة أنني لا أستطيع النوم جيدًا في الليل لأنك دائمًا في تفكيري.
  • لست متأكدًا حقًا كم أفتقدك، لأنه لا يمكنك الاعتماد على ما لا نهاية.
  • يا إلهي! أفتقدك كثيرًا ولا يمكنك قياس ذلك.
  •  أنت لا تعرف ما يحدث لي، إذا كنت قلبا، فأنت تنبض.
  • اشتقت لك وانتظرك طوال الوقت.
  • لقد اشتقت إليك في كل نفس.
  • أنت من أجل حياتي كلها. أفتقدك بنفس عدد نبضات قلبي منذ المرة الأولى التي بدأت فيها أنظر إليك مليئًا بالنجوم .
  • لا يمكن حسابها كم أفتقدك.
  • كم أفتقدك، ليس لها مأوى ولا حد.
  • لا أستطيع التعبير بالكلمات، كم أفتقدك.
  • الاشتياق ليس محدد بالكلمات، إنها مسألة إحساس.

اذا أحد ما بتبادله نفس الشعور قالك وحشتني

الجدير بالذكر ان وجميعنا نعلم كم يكون من المحرج أن يقول لك شخص أنه اشتاق لك بالرغم من أنك لا تبادله نفس المشاعر، فتكون متحيرًا بين مجاملته أو مصارحته، لذلك هذه بعض الردود المناسبة للرد على هذه العبارة في هذا الموقف:[2]

  • أعتذر لك، ولكني لا أبادلك نفس الشعور.
  • أظن أنك شخص لطيف ولكن ليس إلى الحد الذي يجعلني أشتاق إليك.
  • كيف حالك.
  • أظن أنك مخطئ، أنا لست في نفس الصفحة مثلك.
  • هل أنت متأكد من أنك تراسل الشخص المناسب.
  • أنا آسف للغاية، لكنني لا أشعر بالشيء نفسه بالنسبة لك.
  • ربما أساءت فهمي، لكنني لا أشعر بنفس شعورك.

كيف ارد على شخص قال وحشتيني

اذا احد قال وحشتيني وش ارد، هذا وان هناك العديد من الردود اللطيفة التي يمكن استخدامها للرد على شخص قال وحشتيني، فهي كلمة بسيطة ولكنها جميلة للغاية وتحمل في طياتها مشاعر دافئة للغاية، ومن هذه الردود ما يلي:

  • أشكرك، أنا أيضًا.
  • ما يوحشك سيء.
  • الله يخليك يا غالي.
  • لو أستطيع إخبارك كم أشتاق إليك.
  • أنت وحشتني أكتر.
  • الله يعزك.
  • يسلملي ذوقك.

الرد البارد لكلمة وحشتيني

بالاضافة لما قلناه فان في بعض الأحيان يتدخل الأشخاص في حياتنا بشكل مبالغ فيه دون رغبة منا، وفي حال استمرينا في مبادلتهم بنفس المشاعر، ربما يدفعهم ذلك للولوج إلى تفاصيل حياتنا أكثر من ذلك، فنحتاج للرد عليهم بأسلوب بارد لكي يتوقفوا عن ذلك، ومن الردود الباردة التي يمكن استخدامها في هذا الموقف ما يلي:

  • أتمنى أن لا يتكرر هذا الأمر فأنا لا أشتاق إليك.
  • هذا الأمر غير مقبول بالنسبة لي.
  • أنصحك بالتركيز على أهدافك أكثر من ذلك.
  • وماذا بعد؟
  • أشكرك.
  • كيف حالك، (فقد يشعر عند تغير مجرى الحديث أنك لا تشتاق إليه دون أن يتعرض للإحراج).

لما حد يقول وحشتيني أقوله إيه

واخيرا فانه ويعتمد الرد على الشخص في هذا الموقف على مقدار محبتك لهذا الشخص وطبيعة العلاقة بين الشخصين، لذلك يجب على الشخص أن يفكر قبل الرد في نتيجة رده وما سوف يحدثه من تأثير على هذا الشخص، وبعد ذلك يستطيع الشخص اختيار رد مناسب من الردود السابقة واستخدامها للرد على هذا الشخص، فربما يكون هذا الشخص حبيب أو صديق أو شخص غير مقبول أو غير ذلك، فبالطبع كل شخص يختلف الرد عليه عن الشخص الآخر، ولكن في الطبيعي يمكن للأشخاص الرد بكلمة (أنت أيضًا) للرد على أي شخص مهما كانت مكانته.