اسلاميات

من هو الصحابي الذي دعا له الرسول بقوة الحفظ

من هو الصحابي الذي دعا له الرسول بقوة الحفظ، فيعتبر الصحابة الكرام في الاسلام هم اتقي الناس بعد الرسل والانبياء لذلك فان هناك احد الصحابة الكرام الذين دعا الله لهم بالسرعة في الحفظ وهو من احب الصحابة علي رسول الله صلي الله علي وسلم، ولذلك نود ان نطلعك علي الاجابة من خلال منصة الباشا وعلي من هو الصحابي الذي دعا له الرسول بقوة الحفظ.

وكما ورد ف ي السيرة النبوية فأن الصحابي هو الذي رافق الرسول صلى الله عليه وسلم، واتبع منهجه الصحيح في كل أقواله وأفعاله، ومن نشر سيرته على أكمل وجه، و وفيما يلي بيان من اسم الصحابي رضي الله عنه، صلى الله عليه وسلم عبق سيرته كان الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو بقوة الحفظ.

دعا الصحابي الرسول بقوة الحفظ

وورد في السيرة انه فدعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبي هريرة، وغيّر النبي -رضي الله عنه- اسم عبد شمس عبد الرحمن فكان اسمه عبد الرحمن بن. صخر الدوسي اليماني ولقب بأبي هريرة لأنه وجد قطة فامسكها على ذراعه ومداعبتها، وعندما كان صغيراً قيل إنه يعتني بالقطط ويلعب بأغنام أهله، ما شاء الله. مسرور به، دعا النبي صلى الله عليه وسلم أبا القط، فلماذا يقول ذلك صراحة في الحديث النبوي فانسلت، فأوطي بدو، واغتسل ثم جلست، فقال أين أنت يا أبا حرار فقلت له فقال سبحان الله يا أبا حرير لا ينجس المؤمن.

اسلام ابو هريرة

المعروف انه ولما وصل أبو هريرة رضي الله عنه من اليمن أسلم في السنة السابعة للهجرة في ليالي فتح خيبر، وصلى صلاة الفجر خلف سباء بن عرفات الذي كلف به، عن طريق الرسول صلى الله عليه وسلم وبقي معه صلى الله عليه وسلم مع رسول الله أربع سنين. رافقته ليلا ونهارا، ورافقته في أسفاره وغاراته حتى نهاية حياته من أجله وكان يحبها كثيرا، ولم يذكر شيء سوى حياته قبل إسلامه وما قاله له، وكان له، بيت في شريكه وأعطاه لأصدقائه صدقة.

مميزات أبو هريرة

أبو هريرة – رضي الله عنه – كان متدينًا، ملتزمًا بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، أمر بالخير والمنكر، احترم كرامة الإنسان ولم يميز بين أي شخص بسبب مزاجه، كان لديه عرق ونسب ومال، كان يصوم كثيرا في الليل ويصلي كثيرا في الليل، وينصح الناس ويوجه نفسه قبل الآخرين. كان يتمسك بسنة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فتقول له ابنته يا أبي، هل تشتمني على البنات قل لهم أبي هو الشعلة بالنسبة لي.

حياة ابو هريرة

الجدير بالذكر انه قد علم عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه حفظ النبي صلى الله عليه وسلم أربع سنين أنه حفظ الأحاديث، وتعلم علوم الشريعة، وعرف ما كان، لازم وما لم يكن، ثم أرسله الرسول صلى الله عليه وسلم إلى البحرين مؤذنًا وداعيًا، وكان مهتمًا بالعلم والفهم في الدين، وعندما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، وامنحه السلام، رأى حماسه ودقته في البحث عن المعرفة، فأجاب بسرعة على أسئلته. ولم يكف عن حضور اجتماعات الذكر والمكوث في المسجد، ورغم قصر المدة التي قضاها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد عرف الكثير عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

السابق
كيف افتح الدردشه في برنامج التيمز 1443
التالي
سورة الكهف هزاع البلوشي

اترك تعليقاً