اسلاميات

ما هو تفسير آية لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى

ما هو تفسير آية لا تبطلوا صدقاتكم بالمن والأذى، وهي الآية التي ذكرت في سورة البقرة ورقهما هو 264 ويوجد لها أكثر من تفسير.

= تفسير الآية في المختصر في التفسير

يا أيها الذين آمنوا واتبعوا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم لا تبطلوا ثواب الصدقات بالمن على من تصدقتم عليه، فإن من يفعل ذلك كمثل الذي يبذل ماله لكي يراه الناس ويمدحوه أي إن عمله غير خالص لوجه الله وهو مردود عليه، وهو كافر لا يؤمن بالله تعالى ولا يوم القيامة والثواب والعقاب، فهذا مثله مثل حجر أملس فوقه تراب فنزل عليه مطر غزير فأذهب التراب عن الحجر وتركه بلا شيء عليه. وهذا حال المراؤون بأعمالهم يطلبون مدح الناس فيذهب ثواب الأعمال ولا يبقى منها شيء عند الله تعالى، والله لا يهجي الكافرين إلى الحق وما يرضيه.

تفسير الآية في التفسير الميسر

يا أيها المؤمنون الذين أمنوا بالله واليوم الآخر لا تذهبوا ثواب ما تنفقونه للصدقات بالمن والأذى، فهذا كمثل الذي يخرج ماله لكي يمدحه الناس على فعله وهو لا يؤمن بالله ولا باليوم الآخر. مثل هذا مثل الحجر الأملس الذي عليه تراب فنزل عليه المطر الغزير وأذهب التراب عنه وتركه أملس ليس عليه شيء. وهذا حال المراؤؤون بأعمالهم يذهب ثواب النفقات، والله لا يهدي القوم الكافرين للحق والهدى في النفقات وغيرها.

معاني المفردات

  • رئاء الناس: مراءة لهم وسمعة لا لوجه الله تعالي، بل لينالوا بهذا العمل مدح الناس وثنائهم.
  • صفوان: حجر كبير أملس.
  • وابل: مطر غزير عظيم القطر.
  • صلدًا: أملس نقيًا أجرد من التراب.

ما هو فضل قراءة سورة البقرة

سورة البقرة من السور العظيمة التي لها فضل كبير وهي أطول سورة في كتاب الله وبها أعظم آية في كتاب الله تعالى وهي آية الكرسي، وفيما يلي نذكر فضل قراءة سورة البقرة:

  • عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “لا تجعلوا بيوتكم مقابر، إِن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة أخرجه مسلم والترمذي، وقال: اقرؤوا سورة البقرة، فإِن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا يستطيعها البَطَلَة يعني السَّحَرَة”. (أخرجه مسلم)
  • أخرج مسلم عن أبي أمامة الباهلي قال: سمعتُ رسولَ الله يقول: “اقرؤوا القرآن، فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه، اقرؤوا الزَّهْرَاوَيْن: البقرة، وآل عمران، فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غَمامتان -أو غَيَايَتَان- أو كأنهما فِرْقَانِ من طيرٍ صَوَافّ، تُحاجَّانِ عن صاحبهما، اقرؤوا سورة البقرة، فإن أخْذَها بَرَكةٌ، وتَرْكَها حَسْرَةٌ، ولا تستطيعها البَطَلَةُ”، قال معاوية بن سلاَّم: بلغني أن البطلةَ: السَّحَرَةُ.
  • عن النعمان بن بشير قال: إن الله كتب كتاباً قبل أنْ يَخلُقَ السمواتِ والأرضَ بأَلْفَيْ عام، أنزل منه آيتين خَتَم بهما سورة البقرة، ولا تُقرآن في دارٍ ثلاث مرات فيقربها شيطانٌ، وعن أبي هريرة أن رسولَ الله قال: “لكل شيء سَنامٌ، وإنَّ سنام القرآن سورةُ البقرة، وفيها آية هي سيدةُ آي القرآن: آيةُ الكرسي” أخرجه الترمذي .
  • أخرج مسلم والترمذي عن أبي هريرة أن رسولَ الله قال: لا تجعلوا بيوتكم مقابرَ، إن الشيطان يفِرُّ من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة.
  • عن أُبيُّ بن كعب قال: قال رسولُ الله: يا أبا المنذر، أتدري أَيّ آية من كتاب الله معك أعظم؟ قلت: الله لا إله إلا هو الحي القيوم (البقرة:255) فضرب في صدري وقال: لِيَهْنِكَ العِلْمُ أبا المنذر، (أخرجه مسلم) . وفي رواية أبي داود قال: قال رسولُ الله: يا أبا المنذر، أيُّ آية معك من كتاب الله أعظم؟ قال: الله ورسولُه أعلم، قال: أبا المنذر أيُّ آية من كتاب الله معك أعظم؟ قلت: الله لا إله إلاّ هو الحي القيوم .. الحديث.

السابق
من هو قاتل روان الغامدي
التالي
طريقة إدارة وتنظيم ألبومات الصور في ماك

اترك تعليقاً