وش كانو يستخدمون قبل ادوات الغسيل للملابس؟ قبل اكتشاف الكهرباء وظهور التقنيات الحديثة التي تلبي جميع الرغبات البشرية بما في ذلك معدات التنظيف ومساحيق الغسيل.

ماذا فعلوا قبل غسل الملابس؟

منذ الأزل وحتى بداية القرن العشرين ، تم تكليف ربات البيوت بمهمة اتباع الأساسيات والمراحل المتعبة والمرهقة لغسيل الملابس ، باستخدام جميع الأدوات التقليدية البدائية المستخرجة من الطبيعة ، مثل الصابون. يتم الحصول عليها من الزيت المخصص لإزالة الشحوم والملح لنقاء الملابس مما دفعهن إلى بذل الكثير من الجهد لإتمام ذلك ، ومن بين الأدوات التي استخدمتها ربات البيوت في السابق لغسل الملابس ما يلي:

  • قدر خشبي عميق لنقع قطع الملابس.
  • بعض العصائر الطبيعية مثل عصير الليمون للتخلص من البقع.
  • مواد تبييض مشتقة من الطبيعة.
  • فرش فرك شديدة النسيج.
  • صابون غسيل مصنوع من بقايا الزيوت.
  • لوح الغسيل عبارة عن إطار خشبي يحتوي على قطع معدنية مجعدة بالداخل لتنظيف الملابس لإزالة البقع.

ما هي طريقة غسل الملابس في الأيام الخوالي؟

بالطبع ، كان الأمر مرهقًا ومرهقًا لربات البيوت ، لذلك كانت هناك نساء يقمن بهذا للآخرين بينما يتقاضون أجورًا للقيام بذلك على أنه مهنتهم ، وكانت الطريقة هي الذهاب إلى النهر أو البركة أو الدفق أو بالقرب منهن ، و ثم وضعوا القماش على صخور نظيفة وبدأوا بغسلها بالغسيل المستمر باستخدام الادوات التقليدية للتخلص من البقع وبعد الغسيل يأخذون مواد التنظيف من الملابس الى النهر ويعصرونها جيدا ويعلقونها على حبال مربوطة في الهواء الطلق في الشمس حتى يجف.[1]

كيف أصبحت أدوات الغسيل الحديثة

اكتشف الإنسان الكهرباء وبدأت الثورة التقنية ومعها اختراع العديد من الآلات التي ترضي رغبات الإنسان المختلفة مثل تطوير أدوات الغسيل وتعددها وظهور غسالات كهربائية سهلة الاستخدام ومنظفات كيميائية من مختلف الأشكال والألوان والروائح التي يتم وضعها في الغسالات الكهربائية الحديثة دون بذل أي جهد مع التجفيف المتساوي والذي بدوره سهّل بشكل كبير عملية الغسيل للنساء.

بهذا وصلنا إلى نهاية المقال ماذا فعلوا قبل غسل الملابس؟ والذي من خلاله تعاملنا مع الأدوات التي كانت تستخدمها ربات البيوت في السابق لغسل الملابس مع كيفية غسل الملابس في الماضي ، كما تناولنا كيف أصبحت أدوات غسيل الملابس حديثة.