كم عمر وليد الرقاقي مدرب المنتخب المغربي؟و يمثل المدرب ريكاكي أحد الشخصيات الرياضية البارزة. بدأ مشواره الرياضي ، بدءا من الأندية الفرنسية الشهيرة ، حتى تم تعيينه قبل نحو ثلاثة أشهر مدربا لمنتخب بلاده المغربي السابق ، معتمدا على قدراته الاحترافية في تحقيق أفضل النتائج الرياضية ، وعبر الموقع المرجعي وسنقدم لكم أهم المعلومات ومنها من هو وليد الركراكي ويكيبيديا المدرب الحالي للمنتخب المغربي وكم عمر وليد الركراكي والمحطات الرياضية في حياته.

ما ديانة وليد الركاكي مسلم ام مسيحي

وعن ما ديانة وليد الركاكي مسلم ام مسيحي، فانه مسلم الهوية، كما وان وليد الركراكي لاعب كرة قدم مغربي في الخمسينيات من عمره. في بداية مشواره الكروي خاض عدة مسابقات مع الأندية ، بالإضافة إلى المنتخب المغربي الذي مثله في حوالي خمسين مباراة رسمية ، فاز خلالها بجائزة أفضل مدافع مغربي ، لكنه قرر في وقت سابق أن اعتزل اللعب معتمدا على ثقافته الرياضية ليدخل مجال التحليل الرياضي حيث استوحى من فكرة تشكيل الفرق لقيادة المنتخب المغربي أطلس الأسود “.[1]

كم عمر وليد رقاقي مدرب المنتخب المغربي؟

وليد الركركي 47 سنة. ولد بمدينة كوربيل إيسون الفرنسية في 23 سبتمبر 1975. ولد بمدينة فرنسية يحمل جنسيته. كان مليئًا بالقدرات الرياضية الاحترافية كما يتضح من مشاركته في العديد من الأندية بما في ذلك النادي الفرنسي. – الإسباني الذي نتج عنه الفوز والتأهل إلى تصفيات كأس العالم CAF ، وأطلق عليه اسم لاعب كرة القدم الشهير حاصل على العديد من الألقاب كلاعب محترف أو كمدرب.

أصول وليد ركركي

وليد الركراكي من أصول مغربية من عائلة أمازيغية ، والرقراق من أشهر العائلات المغربية البربرية ذات الأصول القبلية القديمة ، وهو في طريقه إلى فرنسا ليستقر في مدينة كوربيل إيسون مسقط رأس وليد الركراكي حيث رسخ حياته ومستقبله الرياضي في هذا البلد الذي بدأه كلاعب في العديد من الأندية الفرنسية مما أتاح له اكتساب الخبرة على مر السنين قبل الانطلاق في عالم التدريب.

لقد وصلنا إلى ختام مقالنا بعنوان كم عمر وليد رقاقي مدرب المنتخب المغربي؟ وقد أدرجنا بين سطوره أهم المعلومات عن عمر الركركي ومسيرته الكروية وانتقالاته الرياضية.

أسئلة مكررة

  • اين ولد وليد ركركي؟

     

    ولد Regragui في بلدة فرنسية تسمى Corbeil-Aison ، غرب باريس.

  • كم يبلغ طول وليد الرفاقكي؟

     

    يبلغ طول وليد الركركي 5.10 أقدام ، حيث منحه هذا الارتفاع دخولاً قوياً إلى عالم الرياضة.